قضية شعبنا الآشوري قضية قومية، تأريخية، حضارية وسياسية عادلة

شعبنا الآشوري يناضل اليوم من أجل حقوقه القومية والوطنية العادلة في العراق وسوريا، تماما كما ناضل ومنذ فجر التأريخ من أجل تمتعه بحقوقه القومية على أرض آشور، أرضه وأرض آبائه وأجداده منذ فجر التأريخ، هذه الحقوق تضمنها كافة اللوائح العالمية الخاصة بحقوق الإنسان والشعوب الأصلية والصادرة من الأمم المتحدة
أن يعمل أعداء شعبنا من أكراد وعرب وغيرهم على تهميشنا وهضم حقوقنا القومية الوطنية من خلال سلب إرادتنا القومية بواسطة بعض الشخصيات المأجورة من أبناء شعبنا الآشوري وجعلهم يخدعون ويمررون سياسة الأكراد والعرب العنصرية والشوڤينية على شعبنا الآشوري أمرغير مقبول وسنقاومه بشدة ونفضح هذه النماذج المأجورة، ونجعلهم مسخرة أمام الشعب الآشوري
شعبنا الآشوري وأبنائه الغيارى قرروا خوض النضال القومي من خلال تنظيم أنفسهم في جبهة آشورية قومية والتصدى لكل المؤامرات التي تحاك ضده من قبل أعداءه، هذا وسيواجهون الأعداء بجرأة آشورية وعزيمة قوية صارخين في وجوه الأعداء، آشور أرضنا، اليوم محتلة وغدا ستكون حُّرة، أبية شامخة

بقلم بين آزز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *